من نحن

©Alaa Aliabdallah

مؤسسة الأنوف الحمراء- فلسطين هي مؤسسة فنية تستخدم فن المهرج لنشر الضّحك والابتسامة للأشخاص المحتاجين له، حيث بدأت المؤسسة العمل في فلسطين في العام 2010 كمشروع، وسُجلت في العام ٢٠١٢ كفرع  لمؤسسة الأنوف الحمراء الدّولية.

تعمل المؤسسة على جلب الفكاهة والضّحك في المستشفيات الفلسطينية حيث ينشأ تواصل مميز وقوي بين كل من المريض والمهرج، ويتمثل باستجابة المريض للعلاج وتعزيز مقاومته وتعديل حالته النّفسية الى جانب الضّحك السّاحر.

إن الخدمات الصحية الأساسية ليست متاحة بسهولة للسكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. وغالباً ما يكون الأطفال في المستشفيات لوحدهم؛ لا تستطيع أسرتهم زيارتهم والبقاء معهم حيث يمكن أن يسبب عائقاً يمنع عملية الشفاء للمرضى الصغار مما يسبب مشاكل خطيرة للطفل المريض.

يعمل فريقنا من المهرجين الطبيين على تعزيز المقاومة والإرادة لدى المرضى من خلال جلب الفكاهة والضحك إلى المستشفيات الفلسطينية. نظرًا لأن مهرجي الأنوف الحمراء الطبيين يأخذون في الاعتبار احتياجات مرضاهم ومصالحهم الفردية، فإن النتيجة هي وجود صلة خاصة بين المريض والفنان "المهرج"، وتحسن تدريجي لحالة المريض المزاجية.

أثبتت مجموعة من دراسات الضحك على أن الضحك يطلق الإندورفين بالتالي له تأثير إيجابي على الرفاه العام ، ويقوي جهاز المناعة والنفسية ، ويخفف الألم ويشدد الروابط الاجتماعية.