برامج الأطفال

زيارات المهرجين لقسم الأطفال في المستشفيات

يشعر الأطفال غالباً بالوحدة والحزن خلال فترة العلاج داخل المستشفيات. فإن تلبية الاحتياجات العاطفية والتّفاعل الشّخصي غالباً ما يتم إهماله خلال الرّوتين اليومي للمستشفى، وبمجرّد ظهور المهرجون الطبيون في قسم الأطفال، يمتلئ المكان بالمتعة ويُصبح الأطفال أكثر ارتياحاً وسعادة.

مؤسسة الأنوف الحمراء في فلسطين تجلب الفرح والضّحك لأكثر من 21,000 طفل مريض في المستشفيات، ولأكثر من 26,000 والِد ووَالِدة وأفراد الطّاقم الطّبي خلال سنة واحدة في المستشفيات التّالية:

  1. مستشفى الملكة علياء الحكومي- الخليل
  2. قسم هدى المصري لأطفال مرضى السرطان- بيت جالا
  3. قسم الأطفال مستشفى بيت جالا الحكومي (الحسين)- بيت جالا
  4. مستشفى المطّلع - القدس
  5.  مجمع فلسطين الطبي - رام الله
  6. مستشفى رفيديا - نابلس
  7. مستشفى جامعة النجاح الوطني - نابلس
  8. مستشفى طولكرم الحكومي – طولكرم
  9.  مستشفى جنين الحكومي - جنين
  10.  مستشفى أريحا الحكومي - أريحا
  11. مستشفى الدكتور درويش نزال الحكومي – قلقيلية

 

برامج الأطفال

أطفال في مراكز إعادة التأهيل

معظم الأشخاص الذين عانوا من حوادث وظروف قاسية عليهم أن يبذلوا جهدهم للعودة لمسار حياتهم الطّبيعي، حيث أنهم غالباً ما يواجهوا لحظات يائسة جداً، ويجب عليهم إعادة تعلُّم الخطوات والعمليات التي كانوا يقومون بها سابقاً والتي كانت تعتبر من المُسلمات، بشكل مكثّف في رحلة العلاج المؤلمة والطويلة.

يحفّز ويرفع المهرجون الطبيين روح الشّجاعة والتّحدي لدى المرضى ويقدموا لحظات من الفكاهة والسّرور. بحيث يقوم المهرجون من خلال استخدام نهج الضّحك والفكاهة بالتّعامل مع مفهوم الفشل بتعزيز روح العزيمة وعدم الاستسلام لدى المرضى، وفي كثير من الأوقات يساعد المهرجون الطبيين خلال جلسات العلاج الخاصة بالمرضى.

مؤسسة الأنوف الحمراء في فلسطين تقوم بعمل زيارات في مركز الأميرة بسمة – القدس.

أطفال في المناطق المهمشة

تهدف مؤسسة الأنوف الحمراء من خلال هذا البرنامج إلى خلق جو إيجابي في حالات الطوارئ والأماكن المهمّشة. حيث يستعد اثنان من المهرجين الطبيين لعمل نشاط يستمر لمدة خمسة أيام لتدريب الأطفال بالقيام ببعض ألعاب الخفة، كتعليمهم قذف الكرات وبعض الخدع البصرية حتى يخلقوا جميعاً عرض فني يكون الأطفال هم النّجوم.

من خلال برنامج "السيرك الضاحك"، يعمل مهرجي الأنوف الحمراء الطبيين على تقييم مشاعر الأطفال وتصوراتهم الذاتية لتقديم استراتيجيات تدعم حالتهم النفسية وتعزز مشاعر الأمل لدى الأطفال نحو المستقبل. كما يهدف هذا البرنامج إلى خلق حلقة وصل ما بين الأشخاص ومجتمعهم وثقافتهم.

©Mohamad Muawya